خدماتنا

Breadcrumbs

S5 Box

kids

 

العدو اللدود في الشلل الدماغي:
إن زيادة الشد عند أطفال الشلل الدماغي تمثل العائق الأكبر في حرية حركة الطفل وشفائه، هذا طبعاً بالإضافة إلى الشلل ذاته.
لكن أنا بصدد الحديث عن الشد الزائد وطرق علاجه.
الآن ما هو مدى تأثير الشد الزائد (spasticity) على الطفل: 
أولاً: الشد الزائد يمثل إعاقة مباشرة للطفل في كبت حرية حركة العضلات وإضافة حمل على العضلات المعاكسة في الحركة فلا يستطيع أحدنا أن يتحرك وهو يحمل في يده أو رجله 5 كيلو أو أكثر وذلك بصفة دائمة.
ثانياً: الشد الزائد يؤثر على قوام الطفل مثل أوضاع ثنى الظهر وثنى الركبتين والوقوف والمشي على أطراف الأصابع.
وهذا يضيف إلى العوق العصبي ذاته عوقاً من نوع آخر هو عوق ميكانيكي في ترتيب أجزاء الجسم الخاطئ.
أنواع التدخلات والعلاجات:
أولاً: تمرينات لضبط الوضع الميكانيكي للطفل وهى تمرينات الإطالة للعضلات الشادة، وهذا خطأ كبير إن لم يكن يعتمد على أسس علمية دقيقة حيث أن جسم الإنسان يعتبر أن الوضع الخاطئ نتيجة الشد هو الوضع الصحي ويميل باستمرار لأخذ هذا الوضع حتى بعد تمرينات الإطالة.
ثانياً: تمرينات التهدئة لعضلات الشد عن طريق تقوية العضلات المعاكسة، وهذا يستحيل إكلينيكيا مع الشد ذات المرحلة المتقدمة.
وإليك الآن عزيزي القارئ نوع ثالث متقدم في العلاج......
هو تدريب للمخ ذاته لتعديل الشد، وهذا قدرة المخ ذاته في تثبيط الشد، هذه عملية حيوية معقدة جداً نحتاج فيها إلى جهاز رسم العضلات مع جهاز التغذية الرجعية، ويكون هذا التدريب من نوع معقد أيضاً، لكن قد يكون حلاً شبه نهائي لمثل هذه المشكلة.

٤ ش محمود سامي البارودي امام المحافظة اول الهرم - ٣٩ ٢/١ ش الجزاير امام بنزينة موبيل المعادي
فرع الهرم ٠١١٥٣١١٧٠٠٣ - فرع المعادي ٠١٠٦٦٧٩٩٥٥٠